من الأقوال المأثورة عن القدس 4

تاريخ الإضافة الإثنين 19 أيار 2008 - 1:36 م    عدد الزيارات 13254    التعليقات 0     القسم

        



وابن الجوزي من يتحمّل ثقة الحديث، "صحيحه من ضعيفه"، ولسنا هنا في موضع بيان ذلك، لكنّنا نورده كما جاء من جهد العالم الجليل ابن الجوزي وعلى لسانه وبقلمه، ذلك الذي جمعه من بطون الكتب..

 

والله أعلم.

 

عن عبد الله بن عمر قال: إنّ الحرام في السماوات السبع بمقداره في الأرض.

 

وعن معاذ قال: قال الله تعالى: (يا روشلم أنت صفوتي من بلادي وأنا سايق إليك صفوتي من عبادي من كان مولده بك فأختار عليك فنبذت نصيبه، ومن كان مولده في غيرك وأختار على مولده فرحمة مني).

 

وفي الخبر المقدسي أيضاً: روشلم أنت مقدس بنورك وفيك محشر عبادي أزفك يوم القيامة كالعروس إلى خدرها ومن دخلك استغنى عن الزيت والقمح.

 

وعن معاذ قال: يقول الله تعالى لبيت المقدس: (أنت جنتي وقدسي وصفوتي من بلادي من سكنك فبرحمه مني، ومن خرج منك فسخط مني عليه)، وعن وهب قال: أهل بيت المقدس جيران الله تعالى وحق على الله تعالى أنْ لا يعذب جيرانه.

 

وعن ابن عباس قال: "باب مفتوح من أبواب الجنة يخرج من خلاله من جنات الجنة فيسقط على مسجدها وجبالها وصخورها، وصخرة بيت المقدس من صخور الجنة".

وعن كعب قال: "باب مفتوح من السماء من أبواب الجنة ينزل من الجنات الرحمة على بيت المقدس كلّ صباح حتى تقوم الساعة والظلّ الذي ينزل على بيت المقدس شفاء من كلّ داء من جنان الجنة".

 

وعن مقاتل: "كلّ ليلة ينزل سبعون ألف ملك من السماء إلى الأرض إلى مسجد بيت المقدس يهلّلون الله ويسبحونه ويقدّسونه ويحمدون الله لا يعودون إلى يوم القيامة".

 

وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّه قال: "إنّ الجنة تحِنّ شوقاً إلى صخرة بيت المقدس، وصخرة بيت المقدس من جنة الفردوس وهي صخرة الأرض السابقة".

 

وعن مقاتل إذ قال لعبدٍ صاحبَه انطلق بنا إلى بيت المقدس يقول الله تعالى: (يا ملائكتي أشهدوا أني غفرت لهما قبل أنْ يخرجا هذا إذا كانا لا يعودان على الذنوب).

 

وعن مقاتل قال: "إنّ الله تعالى تكفّل لمن سكن بيت المقدس بالرزق إنْ فاته المال، ومن مات مقيماً محتسباً في بيت المقدس فكأنّما مات في السماء، ومن مات حولها فكأنّما مات فيها، وما نقص من الأرض زيد في بيت المقدس والماء العذبة كلّها تخرج من تحت صخرة بيت المقدس والأرض المقدسة التي قال الله تعالى: (التي بارَكَنا فِيها لِلعالَمِينِ) هي أرض بيت المقدس فإنّ فيها ناري ونوري وتنوري، يعني وقار التنور. وكلّم الله موسى في أرض بيت المقدس وتجلّى للجبل في أرض بيت المقدس ورأى موسى نور ربّ العزة في أرض بيت المقدس وتاب الله تعالى على داود وسليمان في أرض بيت المقدس، وردّ الله تعالى على سليمان ملكه في أرض بيت المقدس وبشّر الله تعالى إبراهيم وسارة بإسحاق في بيت المقدس وبشر الله تعالى زكريا بيحيى في بيت المقدس وسخر الله تعالى الجبال والطير لداود في بيت المقدس... قرُب الملائكة على داود في المحراب في بيت المقدس وكانت الأنبياء لا تقرب القرابين إلا في بيت المقدس، وأوتيت مريم عليها السلام فاكهة الشتاء في الصيف في بيت المقدس، وأنبت الله تعالى عز وجلّ النخلة وتكلّم عيسى عليه السلام في المهد صبياً في بيت المقدس ورفعه الله تعالى إلى السماء من بيت المقدس وينزل من السماء إلى الأرض في بيت المقدس، وأنزلت عليه المائدة في بيت المقدس ويغلب يأجوج ومأجوج على الأرض كلّها غير مكة والمدينة وبيت المقدس يهلكهم الله في أرض المقدس، وينظر الله تعالى في أرض بيت المقدس في كلّ يوم بخير وأعطى الله تعالى البراق للنبي صلى الله عليه وسلم فحمله إلى بيت المقدس، وأوصى آدم عليه السلام حين مات بأرض الهند أنْ يدفن في بيت المقدس، وأوصى إبراهيم إسحاق إذا ماتا أنْ يُدْفنا في أرض بيت المقدس، وماتت مريم في أرض بيت المقدس، وهاجر إبراهيم عليه السلام من كوتا إلى بيت المقدس، ورفع التابوت والسكينة من أرض بيت المقدس وصلى المسلمون إلى بيت المقدس زماناً ورأى النبي صلى الله عليه وسلم مالكاً خازن النار في بيت المقدس والمحشر والمنشر في بيت المقدس وترف الجنة يوم القيامة إلى بيت المقدس وينصب الصراط إلى الجنة وتوضع الموازين وينفخ إسرافيل في الصور ببيت المقدس على الصخرة ينادي أيتها العظام البالية واللحوم المتفرقة والعروق المتقطعة أخرجوا إلى حسابكم تنفخ فيكم أرواحكم وتجازون على أعمالكم وتتفرق الناس يوم القيامة من بيت المقدس إلى الجنة والنار فذلك قوله تعالى: (يومَئِذٍ يَتَفَرَقُون ويومَئِذٍ يُعرَضُون).

 

وكفل زكريا مريم ببيت المقدس ويقتل عيسى الدجّال بأرض بيت المقدس وفهّم الله تعالى سليمان منطق الطير في بيت المقدس وسأل سليمان ربه ملكاً لا ينبغي لأحدٍ من بعده في بيت المقدس والحوت الذي للأرضين على ظهره رأسه في مطلع الشمس وذنبه في المغرب ووسطه تحت بيت المقدس ومن سره أنْ يمشي في روضة من رياض الجنة فليمشي في صخرة بيت المقدس ويوم القيامة ينادي من مكان قريب من صخرة بيت المقدس وقال: الأرض التي يرثها عبادي الصالحون هي بيت المقدس، وقال تعالى: (سُبحان الذِي أسَرَى بِعَبدِهِ مِن المسجِدِ الحَرَام إلى المسجِد الأقصَى الذِي بارَكنا حُولَهُ) هو بيت المقدس وقوله تعالى لبني إسرائيل: (اَدخُلُوا هَذِه القَريَة وكُلُوا مِنها حَيثُ شِئتُم رَغَداً) هي بيت المقدس، وقرب نوح القربان على صخرة بيت المقدس، وقوله تعالى: (ادخُلوا الأرضَ المُقدَسَة التِي كَتَبَ اللهُ لَكُم) هي بيت المقدس، وقرب آدم القربان ببيت المقدس وشرع الله تعالى لداود الملك ببيت المقدس، وتقبّل الله تعالى من امرأة عمران نذرها ببيت المقدس، ووهب لداود ملكه ببيت المقدس وحرة الأرض ببيت المقدس، وتخرب الأرض كلها إلا بيت المقدس، ويحشر الله تعالى الأنبياء إلى بيت المقدس، وينفخ في الصور في بيت المقدس، وتصف الملائكة حول بيت المقدس، ويغفر الله تعالى لمنْ أتى بيت المقدس، وتشجر النار في بيت المقدس وباب السماء مفتوح إلى بيت المقدس، وتطير أرواح المؤمنين إلى أجسادهم في بيت المقدس، وقال صلى الله عليه وسلم: (إنّ خيار أمتي من هاجر هجرةً بعد هجرة إلى بيت المقدس ومن توضّأ وصلّى ركعتين أو أربعة فيه غفر له ما كان قبل ذلك ومن صلى فيه خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه وكان له بكل شعرة مائة نور يوم القيامة عند الله تعالى وكان له حجة مبرورة متقبلة وأعطاه الله تعالى مع الأنبياء ذكراً أو قلباً شاكراً وعصم عن المعاصي وحشره الله تعالى مع الأنبياء) صلوات الله عليهم أجمعين.

 

ومن صبر ببيت المقدس على أذاها وشدّتها جاءه الله برزقه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ومن فوقه ومن تحته يأكل رغداً ويدخل الجنة.

 

قال الله تعالى لسليمان عليه السلام حين فرغ من بنائه: يا سليمان سلني قال: يا رب أسألك أنْ تغفر لي ذنوبي، وأسألك ملكاً لا ينبغي لأحد من بعدي، وأسألك من جاء هذا البيت لا يريد إلا الصلاة فيه أنْ تخرجه من ذنوبه كيوم ولدته أمه، وأسألك يا ربّ لمن جاءه من سقَمٍ أنْ تشفيه، وأسألك أنْ تكون عينك عليه إلى يوم القيامة، قال الله تعالى: لك ذلك وكذلك، وعصا موسى عليه السلام آخر الزمان في بيت المقدس، وبشّر الله تعالى مريم بعيسى في بيت المقدس، ويمنع الله تعالى الدجال الدخول إلى بيت المقدس ويغلب على الأرض كلّها إلا مكة والمدينة وبيت المقدس، ومن صام يوماً ببيت المقدس، كان له براءة من النار وغفر له الله تعالى، وفيها صفوة من عباده ومنها بسطت الأرض ومنها تُطوى ويطلع الله تعالى كلّ صباح إلى بيت المقدس فيدرّ عليهم من رحمته والظلّ الذي ينزل على بيت المقدس شفاءً من كلّ داء لأنّه من جنان الجنة، وما يسكن أحدٌ في بيت المقدس حتى يشفع فيه سبعون ملك، ويقول الله تعالى للمقبور في بيت المقدس تجاورني في داري ألا وإنّ الجنة داري لا يجاروني إلا مغفور له".

 

نحن نرى أنّ في بعض ما ورد غرابة، ولم يوردْ ابن الجوزي مصادر الحديث، لكنّنا ننقله على ما جاء به ابن الجوزي، والله سبحانه أعلم...

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



السابق

لقاء خاص مع الأستاذ عبد الناصر فروانة

التالي

من الأقوال المأثورة عن القدس 5

مقالات متعلّقة

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »