8 - 14 آب/ أغسطس 2018


تاريخ الإضافة الأربعاء 15 آب 2018 - 3:36 م    عدد الزيارات 1074    التحميلات 116    القسم القراءة الأسبوعية

        


استمرار اقتحامات الأقصى ومشروع استيطاني جديد في عين كارم غرب القدس

لا تتوقف اعتداءات الاحتلال في القدس المحتلة، فمع استمرار اقتحام الأقصى من قبل المستوطنين، تعمل أذرع الاحتلال على رفع حجم الاستيطان بمشاريع ذات طابع مدني أو عسكري. وبرز خلال هذا الأسبوع قيام قوات الاحتلال بحملات لمصادرة الألعاب النارية، بعد استخدامها من قبل الشبان الفلسطينيين في المواجهات مع الاحتلال، وآخرها خلال اقتحام الأقصى في 27/7 الماضي. هذه الفاعلية الدائمة في مواجهة الاحتلال تنعكس تصاعدًا في اعتقال المقدسيين، حيث سجل الشهر المنصرم اعتقال 122 مقدسيًا.

التّهويد الديني والثقافي والعمراني:

تتابع أذرع الاحتلال ومنظماته المتطرفة اقتحام المسجد الأقصى، وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية بأن قنصل الاحتلال في نيويورك داني ديان اقتحم المسجد الأقصى في 6/8، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال. وقال ديان خلال الاقتحام بأنّ المسجد الأقصى "كان وسيبقى للشعب اليهودي فقط". وأشارت مصادر دائرة الأوقاف في القدس إلى أنّ 115 مستوطنًا اقتحموا المسجد خلال هذا اليوم. وفي 12/8 اقتحم 98 مستوطنًا باحات الأقصى، وأدى عددٌ منهم صلوات تلمودية بحميات قوات الاحتلال.

التهويد الدّيمغرافي:

تعمل سلطات الاحتلال على توظيف مختلف المشاريع لتوسيع البناء الاستيطاني في القدس المحتلة، ففي 14/8 كشفت وسائل إعلام عبرية بأن "لجنة التخطيط والبناء" التابعة لبلدية الاحتلال، صادقت على خطة لبناء كليات عسكرية على أراضٍ فلسطينية في قرية "عين كارم" غربي المدينة المحتلة. وتعارض الكنيسة الفرنسيسكانية المشروع، لقربه من نبع "عين مريم" وهو موقع مقدّس.

وفي سياق تعزيز الاستيطان، صادقت لجنة المالية في "كنيست" الاحتلال على تخصيص 35 مليون شيكل إضافية للمستوطنين الذين تم إخلاؤهم من مستوطنات "عموناه" و "نتيف هابوت".

قضايا:

يثبت الفلسطينيون قدرتهم على الإبداع وتجاوز عقبات الاحتلال، وفي سياق محاولات الأخير منع الفلسطينيين من استثمار "المفرقعات" في المواجهات التي تشهدها القدس المحتلة، قامت قوات الاحتلال في 13/8 بمصادرة ألعاب ومفرقعات نارية من عددٍ من قرى القدس المحتلة، وأعلن جيش الاحتلال بأنه صادر 92 عبوة من الألعاب النارية، وقال بيان جيش الاحتلال بانه سيواصل عمله ضد "الإرهاب الشعبي".

وفي سياق متصل بإجراءات الاحتلال يبرز اعتقال الفلسطينيين كأحد أبرز أدوات الاحتلال، وبحسب مجموعة مؤسسات حقوقية فلسطينية، قامت قوات الاحتلال خلال شهر تموز/يوليو الماضي باعتقال 520 فلسطينيًا، من بينهم 69 طفلًا وتسع سيدات وخمسة صحفيين، وشهدت القدس المحتلة أعلى اعتقالات بين المدن الفلسطينية، بواقع 122 معتقلًا. وبحسب هذه المؤسسات بلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال نحو 6 آلاف أسير، من بينهم 53 أسيرة منهن ثلاث فتيات قاصرات، إضافة إلى 300 طفل.

التفاعل مع القدس:

دعت الهيئة الوطنية العليا لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار الفلسطينيين للمشاركة في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى"، لتأكيد حق الشعب الفلسطيني في المقاومة وتمسّكه بالقدس عاصمةً لفلسطين. ويأتي اسم هذه الجمعة بالتزامن مع الذكرى الـ 49 لإحراق المسجد الأقصى.

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



علي ابراهيم

السالكون في طريق الشهادة

الخميس 13 كانون الأول 2018 - 4:45 م

هناك على هذه الأرض المباركة تشتعل معركةٌ من نوع آخر، معركة صبرٍ وثبات وعقيدة، معركة تشكل إرادة المواجهة عنوانها الأسمى والأمثل. فكسر القواعد المفروضة وتغيير الواقع المفروض عليهم، هي أبرز التجليات لأفع… تتمة »

براءة درزي

أشرف الموت قتل الشهادة!

الخميس 13 كانون الأول 2018 - 1:40 م

استشهد المطارد أشرف نعالوة الليلة الماضية في اشتباك مع قوات الاحتلال في مخيم عسكر الجديد شرق نابلس. استشهاد نعالوة يأتي بعد 65 يومًا من مطاردته وملاحقته من قبل قوات الاحتلال التي سخّرت عتادها وعديدها … تتمة »