مؤسسة القدس – فرع اليمن تقيم الملتقى الخامس لحماية التراث الفلسطيني

تاريخ الإضافة الثلاثاء 17 نيسان 2007 - 12:13 م    عدد الزيارات 8103    القسم أخبار المؤسسة

        


أقامت مؤسسة القدس الدولية- فرع اليمن- ومركز التراث الفلسطيني بالتعاون مع لجنة القدس بالبرلمان اليمني مساء 15-4-2007 الملتقى الخامس لحماية التراث الفلسطيني الذي عقد تحت شعار "القدس أمانة الأمة".

 في افتتاح الملتقى أكد الأستاذ عبد الحميد الحدّي، نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة في اليمن على أهمية إحياء مثل هذه الفعاليات "لتجسيد التاريخ الحضاري لشعبنا العربي المسلم في فلسطين بكل مكوناته الحضارية والأثرية والفنية في نفوس وقلوب المسلمين عامة والفلسطينيين على وجه الخصوص".

أحمد ناصر الحماطي، وكيل وزارة الإعلام، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة في اليمن، اعتبر بدوره أن "دعم القضية الفلسطينية واجب ديني ووطني وقومي وليس منّة أو فضلاً من أحد".

وفي محاضرة له، في الملتقى نفسه قال المهندس منير سعيد الأمين العام لمؤسسة القدس في اليمن "إن حكومة الوحدة الفلسطينية هي المدخل لإعادة بناء الأولويات ورفع السقف الرسمي العربي والفلسطيني تجاه القضية الفلسطينية".

من جهتها كشفت السيدة سهام محمد، رئيسة مركز التراث الفلسطيني في اليمن، عن قيام وزارة التربية والتعليم الصهيونية بتخصيص حوالي 16 مليون شيكل سنوياً أي ما يعادل 4 مليون دولار للاستيلاء على التراث الفلسطيني وإظهاره كتراث صهيوني.

بدوره دعا الأستاذ جمال عيسى، ممثل حركة حماس في اليمن، جميع اللاجئين الفلسطينيين إلى بناء وتشكيل رأي عام في مختلف الأقطار التي يتواجدون فيها حول قضية حق العودة واستخدام كل أشكال التعبير لإيجاد وتصعيد قانوني وإنساني إعلامي حول قضية اللاجئين وحقهم في العودة إلى وطنهم فلسطين.
 
من جانبها أكدت الأستاذة فاطمة محمد، عضو مجلس الشورى اليمني، أن "الجهاد في فلسطين ليس مسؤولية الفلسطينيين وحدهم، وأن الحكام العرب يستمدون مشروعيتهم من دفاعهم عن قضية فلسطين, مهاجمة الأنظمة العربية لتخليها وتخاذلها عن القضية الفلسطينية بالتحالف مع المشروع الصهيوني".
 
من جانبه أكد الشيخ محمد الشريف، رئيس قسم الكتاب والسنة بجامعة الملك سعود، أن حق العودة أمر شرعي لا يختلف عليه اثنان ولا يجوز التفريط به أو التنازل عنه كون العودة هي إلى أرض مقدسه".

الحفل الذي أقيم برعاية الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر، رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس، قدم خلاله "فتيان واحة الزيتون" دبكة شعبية فلسطينية، كما تخلله معرض للمنتوجات والمطرزات اليدوية الفلسطينية عكست عراقة الشعب الفلسطيني وعبق تاريخه وجسدت ارتباط الشعب الفلسطيني بأرضه ومقدساته.


الكاتب: mahmoud

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »