مؤسسة القدس تهنئ شيخ الأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 27 تموز 2005 - 10:08 ص    عدد الزيارات 9725    القسم أخبار المؤسسة

        


19-7-2005

 

أرسلت مؤسسة القدس للشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر خطاباً تهنئه فيه على خروجه من الأسر، وفيما يلي نص الخطاب:

شيخنا الفاضل رائد صلاح حفظه الله،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد
لن نبدأ بتهنئتكم بالـ"حرية"، فمن يختار المسار ويخط الطريق رغم القيود والحصار هو الحر الذي يصنع للأمة حريتها، لكننا نهنئكم ونهنئ أنفسنا بعودتكم إلى فضاءٍ أرحب لخدمة المسجد الأقصى الأسير الذي كرستم له أنفسكم حتى أصبحتم لخدمته وإعماره رموزاً، وبشرف خدمته كنتم تحاكمون لدى محتلٍّ غاصب وجد نفسه أمام حق ناصع أجبره على التنازل عن كل ادعاءٍ وتشويه اختلقه.
لقد مثلت محاكمتكم انهزاماً لمنطق الباطل الذي يملك البطش والقوة، أمام منطق الحق الذي يملك الإيمان والإرادة، وإقراراً حتى من المحتل بشرعية حقنا في حماية مقدساتنا التي يقوم وجوده العقائدي على تدميرها وإزالتها.
شيخنا الفاضل،
يعلم المحتل تمام العلم أن من لم تمنعه القضبان من خدمة الأقصى، لن تمنعه أوامر المنع وتقييد الحركة من تحقيق مبتغاه، ونعلم نحن يقيناً أن من كانت نصرة الأقصى قضيته، كان حقاً على الله نصره.
إننا في مؤسسة القدس حين قمنا لنحمل هذه المسؤولية المصيرية علنا نكون جنوداً يتشرفون بصناعة النصر الآتي ولو بعد حين، كنا نعلم يقيناً أن الأعمدة التي يرتكز عليها نجاحنا هي جهود أهلنا في الداخل، وأن إنجازنا لا يعدو أن يكون مُتمّماً لما ينجزون، فكنا ولا نزال نتلهف للأيدي المخلصة التي تمتد من هناك لتعاوننا وتفتح لنا آفاق العمل والإنجاز، وفي مقدمها أيديكم التي كان لها فضل السبق والريادة في نصرة الأقصى وخدمة المقدسات.

عين الرحمن تحفظكم وترعى مسيرتكم، ونسأل الله لكم كل التوفيق والسداد.
                                                           د. محمد أكرم العدلوني
                                                  الأمين العام لمؤسسة القدس الدولية-بيروت


الكاتب: baksh

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »