مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية: ترهيب المقدسيين بسحب الهويات مخالفة صريحة للقوانين الدولية

تاريخ الإضافة الأربعاء 27 كانون الثاني 2016 - 2:56 م    عدد الزيارات 2591    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        



مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية:
ترهيب المقدسيين بسحب الهويات مخالفة صريحة للقوانين الدولية

استنكر مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية الأستاذ محمد أبو طربوش قرار سلطات الاحتلال سحب الهويات الزرقاء من المواطنين المقدسيين الأربعة، الشهيد بلال أبو غانم، والشُبَان الأسرى الثلاثة وليد فارس أطرش، محمد أبو كف، عبد دويات.

وأكد أبو طربوش أن مدينة القدس هي في الأساس منطقة محتلة بحسب القانون الدولي وينطبق في التعامل مع سكانها المقدسيين اتفاقية "جنيف الرابعة بشأن حماية المدنيين في وقت الحرب"، مشدِّدًا على أنّ المواطنين المقدسيين حصلوا على الهوية الزرقاء التي تسمح لهم بالإقامة في المدينة لأنهم ولدوا فيها ولم يأتوا إليها كزوار، وعلى هذا الأساس ليس من صلاحيات وزير الداخلية في دولة الاحتلال إصدار قرار بسحب إقامة مواطنين مقدسيين قاطنين في المدينة قبل عام 1967، مؤكدًا أن التعامل معهم ضمن قانون الدخول إلى ما يسمى بدولة "إسرائيل" مناقض بالأصل لحقوقهم الأساسية ويشكل مخالفة صريحة للقوانين الاتفاقات الدولية.

وأشار أبو طربوش إلى أن الاحتلال يحاول ممارسة التخويف بحق المقدسيين من خلال سحب الهويات مؤكدًا أن الأسرى المقدسيين الثلاثة لا يزالون دون محاكمة ولم يُصدر قرار بتجريمهم حتى الآن، وإصدار قرار تجريدهم من هويتهم يُناقض حقهم بالمثول أمام محكمة واضحة وقانونية كما ينص على ذلك القانون الدولي.

ودعا أبو طربوش المنظمات الحقوقية والدولية والإنسانية إلى ضرورة التحرك الفوري لمتابعة هذه القضية ورفعها إلى المحاكم الدولية المختصة، بهدف تجريم سياسة الكيان المحتل، والوقوف في وجه التطرف الصهيوني الرسمي والشعبي.

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

د.أسامة الأشقر

الأمير الجرّار ! إنه أمير ابن أمير، شهيد ابن شهيد !

الثلاثاء 6 شباط 2018 - 12:48 م

 أسرة أزديّة قحطانية يمانية قديمة استوطن أجدادهم في بلقاء الأردن قبل الإسلام وانتقل فرع منهم في بدايات القرن الثامن عشر إلى جنين وما حولها وتولى أحد أعيان مشايخهم سنجق جنين، وكثيراً ما يطلق عليهم لقب … تتمة »

محمد أبو طربوش

جرار على خطى القدس

الثلاثاء 6 شباط 2018 - 12:28 م

  دم جديد يسيل على خطى تحرير القدس، لينهض العالم من جديد من براثن سبات طال، دم كتب حقيقة غابت عن الكثرين الحالمين بالسلام، وهي أن حربنا مع العدو الصهيوني هي حرب عقائدية وليست حربًا ضد الفلسطينيين أو ض… تتمة »