مؤسسة القدس الدولية: الحكم على الشيخ صلاح استهداف سياسي يعبر عن فشل الاحتلال

تاريخ الإضافة الأربعاء 28 تشرين الأول 2015 - 12:15 م    عدد الزيارات 3247    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        


استنكر مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية الأستاذ محمد أبو طربوش الحكم الصادر على الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 1948، بالسجن الفعلي لمدة 11 شهرًا بـتهمة "التحريض على العنف"، إثر تصريحات أدلى بها عام 2007 حول المسجد الأقصى في ما يعرف بقضية وادي الجوز.


واعتبر أبو طربوش أن محاكمة الشيخ صلاح هي استهداف سياسي عنصري يدخل في إطار استمرار العدوان على المسجد الأقصى، من خلال إبعاد رموزه واعتقال الناشطين في الحفاظ على قدسيته، مؤكدا أن توقيت إصدار الحكم على الشيخ صلاح الذي يُعدّ من أشهر المدافعين عن الأقصى، يأتي في محاولة سياسية إسرائيلية لتنفيس الاحتقان في الشارع الإسرائيلي بعد اندلاع انتفاضة القدس المباركة.


وأكد أبو طربوش" أن الحكم على الشيخ رائد صلاح أصدق تعبير عن حالة العجز الذي يعتري دولة الاحتلال وقيادتها الأمنية والسياسية بعد الفشل الذريع في إجهاض الانتفاضة، مشددا على أن انتفاضة القدس ستستمر وتتوسع رغم كل مساعي الاحتلال للالتفاف عليها، ومحاولات إجهاضها.