مؤسسة القدس الدولية: نحذر من محاولات إجهاض الانتفاضة ولا تراجع عن إسقاط مخططات تقسيم الأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 21 تشرين الأول 2015 - 3:04 م    عدد الزيارات 3266    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        


حذر هشام يعقوب رئيس قسم الأبحاث والمعلومات في مؤسسة القدس الدولية من محاولات إجهاض انتفاضة القدس والالتفاف على أهدافها ومطالب الفلسطينيين.


وقال يعقوب في مقابلة ضمن برنامج حدث وأبعاد على قناة فلسطين اليوم أمس الثلاثاء 20-10-2015 إن جون كيري وزير خارجية أمريكا يستعد لعقد لقاء يجمعه بالعاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي من أجل تفعيل ما اتفقوا عليه من تفاهمات في تشرين ثانٍ/نوفمبر من العام الماضي وكان في صميم ما اتفقوا عليه "العمل على إنهاء التوتر والعنف" في القدس والأقصى، كما سيسعى كيري لتشكيل هيئة ناظمة لمتابعة تنفيذ تلك التفاهمات.


وطالب يعقوب الشباب الفلسطيني بعدم التراجع وإنهاء الانتفاضة قبل تحقيق أهدافها الأساسية المتمثلة بإسقاط كل مخططات الاحتلال لتقسيم الأقصى، وإلغاء كل قيود الدخول إلى المسجد، والكفّ عن التدخل في إدارة شؤون المسجد.


ورأى يعقوب أن مشاريع إرسال مراقبين دوليين وما شابهها محاولة للالتفاف على القرارات الدولية الواضحة بإدانة الاحتلال ورفض إجراءاته لتغيير الوضع القانوني للقدس والأقصى وطالب الدول التي تريد مناصرة الحق بالضغط على الاحتلال وإلزامه بتطبيق القرارات الملزمة من مجلس الأمن لا سيما القرار رقم 252 الصادر عام 1968.