مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية:

عمليات الإعدام الميداني الإسرائيلية مخالفة صريحة للقانون الدولي الإنساني

تاريخ الإضافة الإثنين 12 تشرين الأول 2015 - 12:56 م    عدد الزيارات 3618    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        


استنكر مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية الأستاذ محمد أبو طربوش، عمليات الإعدام الميداني والقتل التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين العزّل في الضفة الغربية والقدس المحتلة، معتبرًا ذلك مخالفة صريحة للقانون الدولي الإنساني.
وأشار أبو طربوش أن الفلسطينيين أطفالاً ونساءً وشبابًا أصبحوا هدفًا ثابتًا لعمليات الإعدام الميداني وللقتل بدم بارد وبحجج واهية، بعد أن أقرت حكومة الاحتلال تشريع استهداف المتظاهرين بالرصاص الحي. داعيًا المؤسسات الحقوقية والإنسانية ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لرصد انتهاكات وجرائم الاحتلال المتمادية والمخالِفة لكل القوانين الدولية والأعراف الإنسانية، وتقديمها للقادة والمسؤولين والجهات المعنية لاتخاذ الاجراءات اللازمة لوقف اعتداءات الاحتلال.