مدير عام مؤسسة القدس الدولية: نأمل أن تتحمل المملكة الأردنية مسؤوليتها

تاريخ الإضافة السبت 3 تشرين الأول 2015 - 3:19 م    عدد الزيارات 2242    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        


في إطار جولتها على سفراء بعض الدول العربية والاسلامية في لبنان، لبحث التطورات في المسجد الأقصى ومدينة القدس، زار وفد من مؤسسة القدس الدولية سفير المملكة الأردنية الهاشمية في لبنان سعادة الأستاذ نبيل مصاروة صباح يوم الخميس 10/1/2015.

حيث تناول اللقاء التطورات الخطيرة في القدس والممارسات والانتهاكات الإسرائيلية الحالية التي يقوم بها الكيان لتمرير المخطط الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك.

وأثنى الأستاذ ياسين حمود خلال اللقاء على الجهود الدبلوماسية الأردنية المكثفة، بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني للدفاع عن القدس و مقدّساتها، مطالباً المملكة باعتبارها صاحبة الوصاية والرعاية التاريخية على الأماكن المقدّسة الإسلامية و المسيحية ببذل المزيد من الجهود والضغط على الكيان الإسرائيلي في المحافل الدولية لوقف الانتهاكات والاقتحامات والتصدي لمشروع التقسيم الزماني والمكاني.

وسلم وفد المؤسسة سعادة السفير مذكرة موجهة من رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية العلامة الدكتور يوسف القرضاوي لجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين تتضمن بعض المقترحات لمواجهة الأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك.

بدوره أثنى سعادة السفير على الدور الذي تلعبه مؤسسة القدس الدولية في الدفاع عن المدينة المقدسة، قائلا أن المسلمين والعرب جميعاً يقع عليهم واجب حماية المسجد الأقصى المبارك، فالمملكة الأردنية وعلى رأسها جلالة الملك تعمل بشكل يومي وبصمت لهذه الغاية، ولكننا نريد دعم عربي واسلامي فالأموال التي يعلن عنها بالمؤتمرات العربية لا يصل منها الا الشيء القليل، ورغم هذا ان الأردن سيستمر ببذل كافة الجهود الممكنة لرعاية وصيانة وحماية هذه الأماكن المقدسة وخاصةً المسجد الأقصى المبارك، كما سيستمر الاردن بالتصدي لأية انتهاكات إسرائيلية، ولن يتوانى عن اتخاذ كافة الإجراءات الدبلوماسية والقانونية إزاء أي انتهاك أو إجراء يستهدف المقدسات، ووعد بإيصال المذكرة سريعاً لجلالة الملك.

وفي ختام اللقاء أهدى الوفد سعادة السفير صورة للمسجد القبلي وبعض الدراسات والتقارير التي أنتجتها المؤسسة في الشأن المقدسي.