مؤسسة القدس الدولية تدعو إلى هبة غضب نصرة للنبي ولمسراه

تاريخ الإضافة الخميس 23 تموز 2015 - 3:56 م    عدد الزيارات 6478    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة

        


دعت مؤسسة القدس الدولية إلى هبة غضب نصرة للنبي صلى الله عليه وسلم ولمسراه، عقب قيام مستوطنة صهيونية متطرفة بشتم النبي عند باب السلسلة -أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك- تحت مسمع وحماية من شرطة الاحتلال.


واعتبر الأستاذ ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية : "إنه في الوقت الذي تلاحق فيه قوات الاحتلال كل من يصدح بالتكبير بالسجن والتنكيل، فإنها تسمح وتقدّم الحماية للمتطرفين من أجل تدنيس المسجد الأقصى بالاقتحامات المتكررة وتسهل لهم المسيرات الاستفزازية في البلدة القديمة التي يطلقون فيها الإهانات وتعلو أصواتهم بشتيمة أقدس رموز المسلمين كل ذلك بحراسة عسكرية ودعم حكومي غير محدود".


ودعا حمود علماء الأمة والمرجعيات الدينية إلى تعبئة الجماهير الإسلامية والعربية وحثها على الخروج بمسيرات عامة مناهضة للاحتلال، بسبب تطاوله على الرموز الإسلامية، وانتهاكه لحرمة مسرى النبي صلى الله عليه وسلم، وغيرةً على اعتداءات قوات الاحتلال المتزايدة على المرابطات المقدسيات اللواتي يقمن بواجبهن في حراسة الأقصى والتصدي لاقتحامات المتطرفين.


كما دعا حمود المقدسيين وفلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948 إلى تكثيف التواجد في الأقصى وشد الرحال إليه أيام الجمعة والسبت والأحد، تحت شعار" حماية مسرى النبي" صلى الله عليه وسلم، في ظل حشد الجمعيات الصهيونية ودعوتها لاقتحامات جماعية للأقصى بمناسبة ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل"، مؤكدًا أن على أهمية دور المرابطين والمرابطات في حماية الأقصى من مشروع الاحتلال في السيطرة عليه.

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »