ياسين حمود: تهجير أهالي خان الأحمر جريمة ووقفها يتطلب مواجهة شاملة مع الاحتلال

تاريخ الإضافة السبت 7 تموز 2018 - 12:37 م    عدد الزيارات 1508    القسم شؤون المقدسيين، التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


اعتبرت مؤسسة القدس الدولية في العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم، أن الاحتلال "الإسرائيلي" خطا خطوة واسعة باتجاه تنفيذ خطته لرسم صورة القدس النهائية التي يريدها عاصمة يهودية السكان والمعالم وذلك بعد شروعه بتهجير أهالي خان الأحمر شرق القدس المحتلة. 

وقال ياسين حمود مدير عام مؤسسة القدس الدولية، إن الاحتلال يرمي من وراء هذه الخطوة إلى إزالة الأحياء المقدسية التي تعترض مخططاته لوصل قلب القدس بمستوطنة "معاليه أدوميم" عبر مشروع استيطاني خطير يسمى E1، ويقع خان الأحمر في قلب هذا المشروع.

وأوضح حمود أن هذه الخطوة مقدمة لتهجير وعزل أحياء مقدسية أخرى منها كفر عقب ومخيم شعفاط، معتبرا أن الاحتلال يستمد جرأته في تنفيذ مشاريعه الإجرامية بحق القدس والمقدسيين من تقاعس الموقف العربي والإسلامي الرسمي والموقف الأمريكي الساعي إلى تصفية قضية القدس وفلسطين من خلال ما يسمى صفقة القرن.

وقال حمود "إننا إذ نقدّر بطولات أهالي خان الأحمر وتصديهم لصلف الاحتلال ندعو إلى التفاف فلسطيني عربي إسلامي دولي حول حقهم المشروع في البقاء في أرضهم، ونطالب بدعمهم لإعادة إعمار ما يهدمه الاحتلال من مساكنهم، ونرى أن إسقاط مخططات الاحتلال لتهجير أحياء القدس وحسم مصير المدينة لمصلحته لا يتم إلا بمواجهة شاملة مع الاحتلال في القدس وكل المناطق الفلسطينية، وبإسناد جماهيري عربي وإسلامي".

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »