مدير عام مؤسسة القدس الدولية ياسين حمود: مسيرات العودة دليل على تجذر الشعب الفلسطيني بأرضه ومقدساته وخطوة نحو الحرية

تاريخ الإضافة الخميس 29 آذار 2018 - 1:06 م    عدد الزيارات 2707    القسم التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


مدير عام مؤسسة القدس الدولية ياسين حمود:

مسيرات العودة دليل على تجذر الشعب الفلسطيني بأرضه ومقدساته وخطوة نحو الحرية

أكد مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود على أهمية المسيرات الشعبية التي ستشهدها فلسطين والأمة في الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض الفلسطيني، معتبرًا أن هذه الخطوة دليل عملي على تجذر الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج بأرضه ومقدساته ورفض الاحتلال ووجوده والسعي لتحرير أرضه ووطنه كاملًا وخطوة نحو الحرية والتحرير والعودة.

وقال حمود:" إن مسيرات العودة تشكل نقطة تحول في تاريخ الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي الذي حاول على مدار عقود من الزمن سرقة الحق الفلسطيني والسيطرة على الأرض والمقدسات، مؤكدًا على حق الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي بالطرق والوسائل المشروعة كافة".

واعتبر حمود أن مسيرات العودة جاءت ردًا على المخططات الأمريكية-الإسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية ضمن ما يسمى بصفقة القرن التي اعترف بموجبها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدًا على رفض الشعب الفلسطيني ومعه الأمة العربية والإسلامية لهذا المشروع الصهيوأمريكي.

وقال حمود:" إن الشعب الفلسطيني ومعه الأمة يؤكدون على موقفهم الثابت الرافض لكل المشاريع والصفقات التي تلتهم من حقه التاريخي في فلسطين المحتلة، ويرسلون رسالة إلى القمم العربية والدولية أن القرار المتعلق بالقضية الفلسطينية يحدده الشعب الفلسطيني الذي يرفض التنازل عن أي حق من حقوقه".

وحذر مدير عام مؤسسة القدس الدولية من مشاريع الاحتلال الإسرائيلي ومعه الجماعات اليهودية في السيطرة على المسجد الأقصى المبارك وتغيير الوضع القائم من خلال استغلال الأعياد والمناسبات اليهودية، مؤكدًا على أن القدس والأقصى هما عنوان ثورات الشعب الفلسطيني منذ مئة عام.

ونبه حمود من تداعيات دعوات جماعات المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى المبارك وتنفيذ "قرابين الفصح العبري" داخل الأقصى، داعيًا أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس والأرضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 إلى التصدي لهذه الدعوات وتكثيف التواجد في الأقصى لحمايته من الاحتلال ومستوطنيه.

براءة درزي

فلا بدّ للقيد أن ينكسر!

الأربعاء 17 نيسان 2019 - 10:43 ص

على وقع النصر الذي حقّقه الأسرى في معركة "الكرامة 2" يحلّ يوم الأسير الفلسطيني، الذي أقرّه عام 1974 المجلس الوطني الفلسطيني وفاء للحركة الوطنية الأسيرة، وهو يوم تأكيد التّضامن مع الأسرى، أحد أهم عناصر… تتمة »

براءة درزي

تعدّدت الوجوه والتّطبيع واحد

الإثنين 25 آذار 2019 - 1:17 م

بعد رفع العلم الإسرائيلي وعزف النشيد في قطر في فعالية رياضية جرت منذ حوالي يومين توج فيها لاعب إسرائيلي ببطولة العالم للجمباز الفني، انبرى البعض للدفاع عن التطبيع القطري على اعتبار أن ليس كل حالة يرفع… تتمة »