إصابة :القدس مستوطن في عملية طعن واعتقال المنفذ

تاريخ الإضافة الخميس 28 كانون الثاني 2016 - 11:11 ص    عدد الزيارات 912    القسم شؤون الاحتلال

        


أصيب مستوطن بجروح خطيرة، في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، في عملية طعن على مدخل مستوطنة "جفعات زيف" شمال القدس المحتلة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال المنفذ بعد مطاردته في حقل مجاور.

وقال موقع 0404 العبري، إن مستوطنا تعرض لعملية طعن في محطة للوقود على مدخل مستوطنة "جفعات زئيف" المقامة على أراضي المواطنين شمال غربي القدس؛ ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة.
وذكر أن المنفذ انسحب المكان، قبل أن يجري اعتقاله في وقت لاحق في أحد الحقول.
وتعرض المنفذ وهو عبادة عزيز ابو راس من قرية بيرنبالا شمال غرب القدس المحتلة، وعمره 18 عاما للاعتداء من قبل المستوطنين قبل اعتقاله وأصيب بجروح في الراس والجسد.

وفي بيان لشرطة الاحتلال، قالت "انه وفقا للمعلومات والتفاصيل الأولية المتوفرة تفيد بأنه تم تنفيذ عملية طعن مع اصابة شخص واحد عدة طعنات في الجزء العلوي من جسده ووصفت جراحه بالخطيرة وإلقاء القبض على المشتبه بتنفيذ العملية".

وأضافت المتحدثة باسم الشرطة الصهيونية: "ان "الارهابي" كان قد تتبع زوجين سارا معا قرب المحل التجاري حتى مدخله منقضا على الرجل الذي هو بأواسط الثلاثينات من عمره يهودي من السكان هناك وطعن "الاسرائيلي" من الخلف بظهره طعنتان وهرب من المكان وشاهده شابان "اسرائيليان" في المكان وطاردوه حتى تمكنوا من السيطرة عليه".

وتمكنت سيارة الاسعاف من نقل المنفذ المصاب الى مشفى هداسا بعد ان حاول عشرات المستوطنين محاصرتها ومنع نقله للعلاج.
وسبق هذه العملية، اعتقال قوات الاحتلال مساءً شاباً فلسطينياً على حاجز "قلنديا" العسكري شمال مدينة القدس المحتلة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.
وقالت صحيفة معاريف العبرية إن جندياً اشتبه بشاب فلسطيني كان على متن حافلة ركاب قادمة من قلنديا، وطلب منه بطاقة الهوية فأخرج سكيناً محاولاً طعنه، فاعتُقل على الفور، وفق زعمها.
وأفادت بعض المواقع الإعلامية العبرية بأن الشاب من مدينة نابلس، ويبلغ من العمر سبعة عشر عاماً.
ــــــــــ