امنستي: "اسرائيل" لديها تاريخ طويل في عمليات القتل

تاريخ الإضافة السبت 14 تشرين الثاني 2015 - 10:51 م    عدد الزيارات 1516    القسم أبرز الأخبار، شؤون الاحتلال

        


 أدانت منظمة العفو الدولية "امنيستي" الجريمة البشعة التي قام بها جيش الاحتلال "الاسرائيلي" باقتحامه لمستشفى الأهلي في مدينة الخليل، واعدام الشاب عبد الله شلالدة بدم بارد، واعتقل ابن عمه.
وقالت المنظمة في بيان لها: بعد التحقيق في الحادث، قامت منظمة العفو الدولية بإدانة عملية اقتحام مستشفى الاهلي في مدينة الخليل مموهين بلباس مدني يلبسون الكوفية الفلسطينية مع امرأة موهت بانها حامل.
وتابعت المنظمة: بناء على ما قاله الشهود لمنظمة العفو الدولية فإن قوات الاحتلال دخلت الى غرفة في الطابق الثالث من المستشفى حيث يرقد الشاب عزام شلالدة وقامت باعتقاله على خلفية الاشتباه به بتنفيذ عملية طعن نهاية الشهر الماضي، وأضاف الشهود بأن الجنود أطلقوا النار على عبد الله شلالدة الذي كان برفقة ابن عمه المصاب في الغرفة ثلاث رصاصات في الرأس وفي الجزء العلوي من الجسد.
من جانبه، قال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية فيليب لوثر، إن عملية إطلاق النار على الجزء العلوي من الجسد يمثل قتلا غير مشروع، مشيرا إلى وجود نمط مقلق من حوادث مماثلة حدثت مؤخرا من قبل القوات "الإسرائيلية" في الضفة الغربية التي استدعت تحقيقا عاجلا، وانه يجب وقف استخدام القوة المميتة المتعمدة ضد الأشخاص الذين لا تشكل تهديدا وشيكا على الحياة".
وأضاف "إن القوات "الإسرائيلية" لديها تاريخ طويل في تنفيذ عمليات القتل غير القانونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، وأن ارتفاع عدد الهجمات التي يشنها الفلسطينيون على "اسرائيل" منذ بداية شهر تشرين الأول/ أكتوبر لا يعطي أي عذر لقوات الجيش والشرطة "الاسرائيلية" باستخدام القوة المميتة حين لا يقتضي الأمر ذلك".

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »