تمديد اعتقال الطفل مناصرة..وتبرئة قريبه من تهمة "خطف سلاح"

تاريخ الإضافة الأربعاء 2 آذار 2016 - 7:11 م    عدد الزيارات 578    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 برأت محكمة الصلح الصهيونية، غربي القدس المحتلة الأسير المقدسي إبراهيم خالد مناصرة (17 عامًا) من التهم المنسوبة ضده، وهي "محاولة خطف سلاح جندي والاعتداء عليه"، خلال اقتحام منزله في أكتوبر الماضي.
وذكرت ر لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن سلطات الاحتلال أفرجت عن الشبل مناصرة من سكان بيت حنينا شمال القدس، بعدما أصدرت محكمة الاحتلال قرارًا بتبرئته والإفراج عنه فورًا.
وكان مناصرة اعتقل في الثاني عشر من شهر اكتوبر الماضي، بعد أن اقتحمت قوات خاصة وجنود الاحتلال منزله في بيت حنينا، واتهمته نيابة الاحتلال بمحاولة خطف سلاح أحد الجنود، خلال تفتيشهم للمنزل ومصادرتهم بعض الهواتف والمقتنيات، بحجة تنفيذ الشهيد حسن (شقيق إبراهيم) وابن عمه الأسير أحمد مناصرة عملية طعن في مستوطنة "بسجات زئيف".
وتواصل سلطات الاحتلال للشهر الرابع على التوالي احتجاز جثمان الشهيد الطفل حسن مناصرة (15عامًا) في الثلاجات.
من جهة أخرى، مددت محكمة الاحتلال المركزية وسط القدس اعتقال الطفل أحمد مناصرة (14 عامًا)حتى الرابع عشر من شهر نيسان القادم، علماً أنه لا يزال قيد الاعتقال في مؤسسة صهيونية داخلية.