إصابات ومواجهات وتضامن مع القيق في المدن الفلسطينية

تاريخ الإضافة الجمعة 19 شباط 2016 - 7:56 م    عدد الزيارات 426    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 وأطلقت قوات الاحتلال الصهيوني، أعيرة معدنية وقنابل مسيلة للدموع تجاه المتظاهرين، ما أدى إلى إصابات بالاختناق.
في السياق، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي تدخلت لقمع مسيرة بلعين في رام الله.
وكان المئات شاركوا في المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري، وتميزت هذا اليوم برفع صور الصحفي القيق.
وأطلقت قوات الاحتلال وابلا من القنابل المسيلة للدموع تجاه المشاركين في المسيرة، مستهدفة بشكل خاص الصحفيين الذين كانوا يعملون على تغطية التظاهرة.
من جانبٍ آخر، منعت أجهزة السلطة الأمنية، عشرات الشبان من مواصلة مسيرتهم باتجاه حاجز بيت إيل، على المدخل الشمالي للبيرة، للتظاهر هناك ضمن فعاليات الانتفاضة وحراك التضامن مع القيق.
وانتشرت أعداد كبيرة من أفراد الأجهزة الأمنية في الشارع الرئيس، ومنعوا الشبان من مواصلة المسيرة، وسط حالة استياء وغضب من شبان الانتفاضة.
وكانت عائلة القيق ناشدت الشعب الفلسطيني الخروج في تظاهرات بعد صلاة الجمعة؛ للمطالبة بالإفراج الفوري عنه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة ويعلن عن استشهاده.
كما شهد المسجد الأقصى وقفة تضامنية مع الأسير القيق شارك فيها عشرات المصلين والنساء ورفعوا صور القيق وأعلام فلسطينية.