بيان من الأسير محمد القيق من على سرير مستشفى العفولة

تاريخ الإضافة الخميس 4 شباط 2016 - 10:03 م    عدد الزيارات 637    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 نقلت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب والتي كانت في زيارة للأسير محمد القيق بعد صدور قرار المحكمة العليا بتجميد إعتقاله الإداري، بيانا على لسانه جاء فيه التالية:
أولا: رفض قرار التجميد الشكلي للإعتقال الإداري الذي هو بمثابة التفاف على التضامن والإضراب، كما ترفض عائلته زيارته في مستشفيات الإحتلال، لان مطلبه العلاج فقط في المستشفيات الفلسطينية بعد إنهاء إعتقاله بشكل تام ودون التفافات وبقرار واضح.
ثانيا: تحميل الإحتلال ومصلحة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياته، لأن في ذلك محاولة للتنصل من أي حدث على صحته.
ثالثا: لا يوجد نية صارمة لدى الإحتلال في القرار، لأنه يرفض العلاج لديه أو في مستشفياته، ويؤكد أن إضرابه مستمر ولن يقوم بإيقافه حتى الحرية.
رابعا: يدعو كل احرار العالم ان يكثفوا التضامن معه الآن، ردا على خبث القرار والذي هو بمثابة إعدام وقتل بغطاء طبي قانوني.

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »