وفد برلماني بريطاني يزور الاردن ويطلع على أسباب القلق الأردني بخصوص جرائم الاحتلال في القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 26 كانون الثاني 2016 - 9:12 م    عدد الزيارات 498    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 بدعوة من لجنة فلسطين في البرلمان الاردني وبتنظيم من منتدى التواصل الاوروبي الفلسطيني في لندن، قام وفد برلماني بريطاني الأحد الماضي، بعقد مجموعة من اللقاءات الرسمية والشعبية في العاصمة الاردنية عمان، شملت اللقاء مع معالي رئيس البرلمان الاردني المهندس عاطف الطراونة وعدد من رؤساء واعضاء اللجان البرلمانية.

كما التقى الوفد بشكل مستقل بسعادة النائب يحيى السعود رئيس لجنة فلسطين وبعدد من اعضاء لجنته، حيث اطلع الوفد على الموقف الاردني والقلق الرسمي والشعبي إزاء الجرائم الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني وخاصة ما يتعلق بإجراءات الاحتلال في المدينة المقدسة ضد المقدسات الاسلامية والمسيحية ومخططاتها الرامية الى تهويد القدس وتغيير هويتها العربية والإسلامية.

كما زار الوفد وزارة الأوقاف والتقى وزير الدولة للشؤون الاسلامية الدكتور سلامة النعيمات الذي اطلع الوفد على الجهود الاردنية لرعاية المقدسات وخاصة الجهود المتواصلة للحيلولة دون استمرار التهديدات والانتهاكات بحق المسجد الاقصى المبارك.

واكد معالي الوزير بأن القيادة الهاشمية تعتبر القدس خطا احمرا لا يمكن المساومة على وضعها وهويتها وحق العرب والمسلمين كاملا فيها.

وكذلك التقى الوفد مع قيادات شعبية من وجهاء ورؤساء لجان المخيمات الفلسطينية، وذلك في القاعة الهاشمية في مخيم الامير حسن، حيث استمع الوفد لعدد من المواطنين اللاجئين من أصول فلسطينية والذين أكدوا على تمسكهم بحق العودة ورفض مشاريع التوطين، كما حملوا الحكومة البريطانية المسؤولية عن معاناة الفلسطينيين وطالبوا بان تعتذر للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور وتداعياته على الشعب الفلسطيني خلال قرن من الزمان.

واكد متحدثون بأنهم يتطلعون لليوم الذي تعتذر فيه بريطانيا عن جريمتها وتقوم بتعويض الفلسطينيين عن الآلام والمعاناة التي لحقت بهم جراء سياساتها الداعمة للاحتلال.

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »