"نتنياهو" يتوعد بمزيد من الملاحقة والتضييق على روّاد في المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 14 كانون الثاني 2016 - 5:02 م    عدد الزيارات 920    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين، شؤون الاحتلال

        


 توعد رئيس الحكومة الصهيونية "نتنياهو"، مجدداً، بملاحقة روّاد المسجد الأقصى والمرابطين والمرابطات و"توقيف نشاطهم".
وحسب مصادر عبرية، وعد "نتنياهو" خلال جلسة لكتلته البرلمانية في "الكنيست"، بملاحقة المرابطات اللواتي ما يزلن يتواجدن وينشطن في المسجد الأقصى، وأنه سيعطي التعليمات اللازمة بذلك فوراً للجهات المعنية لما أسماه "تطبيق القانون"، قائلاً: انه "تم إخراج تنظيم المرابطين والمرابطات خارج القانون، ولن نسمح لأحد الاستهزاء والسخرية منه"، على حد قوله.
وبحسب نفس المصادر فإن أقوال نتنياهو جاءت بناء على طرح قضية اقتحامات اليهود للمسجد الأقصى بأنهم يواجهون من قبل المصلين في الأقصى، والتي طرحت بمبادرة عضو "الكنيست"، الارهابي “أورن حازن”، مستشهدا بمقاطع فيديو قدمت له من منظمة "طلاب من اجل الهيكل" الارهابية – كما قال – وتحتوي على مشاهد من المصلين والمصليات يجلسون صباحا على عدد من مصاطب العلم قريبا من الجامع القبلي المسقوف في المسجد الأقصى، يتلقون علوم القرآن، ويرفعون أصواتهم بالتكبير.
يُذكر أن وزير الأمن الصهيوني “يعالون” أصدر قبل نحو أربعة أشهر أمراً عسكريا بحظر ما أسماه منظمتي "المرابطون" و"المرابطات"، كوسيلة لضرب التواجد اليومي المكثف للمصلين في المسجد الأقصى وحوله، والذين شكلوا خط دفاع وتصدي لاقتحامات المستوطنين والجماعات اليهودية للمسجد الأقصى، خلال السنوات الأخيرة.