سلطات الاحتلال تمدد اعتقال مبعدي القدس بتهمة التحريض

تاريخ الإضافة الخميس 7 كانون الثاني 2016 - 10:37 ص    عدد الزيارات 648    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمديد اعتقال الشابين المقدسيين حجازي أبو صبيح، وسامر أبو عيشة، إلى يوم الاثنين المقبل، حسبما أفاد محامي مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان صالح محيسن.


وكانت وحدات خاصة إسرائيلية اقتحمت خيمة اعتصام المبعدين سامر أبو عيشة وحجازي أبو صبيح في مقر الصليب الأحمر الدولي في القدس قبل يومين واختطفتهما، إضافة إلى 4 شباب آخرين تم الإفراج عنهم بعد ساعتين.


يشار إلى أن سلطات الاحتلال كانت سلمت أبو عيشة أمرا بالإبعاد عن مدينة القدس لخمسة أشهر، كما سلمت أمرا مماثلا لأبو صبيح بالإبعاد عن القدس 6 أشهر، بحجة تشكيل "خطر على أمن إسرائيل"، ما دفعهم لرفض قرار الإبعاد والاعتصام في مقر الصليب الأحمر في القدس منذ 25 كانون الأول الماضي، معتبرين أن سياسة الإبعاد تهدف إلى إفراغ مدينة القدس من سكانها الفلسطينيين المدافعين عنها وعن هويتها، لكي يتمكن المحتل من استباحة المدينة وأرضها ومقدساتها.


واستنكرت مؤسسة الضمير ما قامت به سلطات الاحتلال الإسرائيلية من اقتحام لمقر الصليب الأحمر الدولي واختطاف للشبان المعتصمين فيه، معتبرة ذلك انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني ولاتفاقية جنيف الرابعة التي وفرت الحماية الخاصة للمدنيين.
وطالبت الضمير اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي بتوفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين وضمان احترام قوات الاحتلال لمقتضيات وقواعد القانون الدولي الإنساني.