القدس: 30 إصابة عقب تشييع جثمان الشهيد عربية في أبو ديس

تاريخ الإضافة الأربعاء 30 كانون الأول 2015 - 9:00 ص    عدد الزيارات 979    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


أصيب نحو 30 شاباً برصاص قوات الاحتلال، الليلة الماضية، في مواجهات عنيفة اندلعت في قرية أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة، عقب الانتهاء من تشيع جثمان الشهيد المقدسي مازن عريبة.

من جانبه، لفت الهلال الأحمر الفلسطيني أنه عالج 24 شابا أصيبوا خلال المواجهات التي اندلعت في ابو ديس، 5 بالأعيرة المطاطية ، و19 بحالات اختناق.

وأضاف الهلال الأحمر أنه تم نقل اصابتين الى المستشفى لتلقي العلاج، الأولى بعيار مطاطي بالرأس، والثانية إصابة بقنبلة غازية مباشرة بالقدم.

وكان آلاف المواطنين شيّعوا مساء أمس الثلاثاء جثمان الشهيد مازن حسن عريبة 37 عاماً، بعد احتجاز جثمانه لمدة 26 يوماً.

ولفتت لجان المقاومة الشعبية أن سلطات الاحتلال سلمت جثمان الشهيد عريبة عند مدخل قرية العيزرية المجاورة لقرية أبو ديس(بالقرب من مستوطنة معالي أدوميم)، لطواقم الهلال الأحمر، وبعدها تم نقله الى المركز الصحي في قرية أبو ديس، ثم تم تغسيله والصلاة عليه في مسجد القرية، وانطلقت الجنازة باتجاه منزل الشهيد لإلقاء نظرة الوداع عليه، قبل أن يوارى جثمانه الثرى في مقبرة القرية.

وأضافت اللجان أن الشهيد عريبة أُطلق على جسده 47 رصاصة في الثالث من الشهر الجاري عند حاجزٍ عسكري قرب قرية حزما في القدس، إصافة الى رصاصات فجرت رأسه، لافتة الى أن جسده كان مجمدا بسبب طريقة احتجاز الجثامين في ثلاجات الاحتلال.