الاحتلال يبعد (13) مقدسياً

تاريخ الإضافة الثلاثاء 15 كانون الأول 2015 - 9:13 م    عدد الزيارات 548    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 ذكرت مصادر حقوقية فلسطينية أن ما يمسى بـ "قائد الجبهة الداخلية" التابع لقوات الاحتلال أصدر اليوم الثلاثاء (15|12)، قراراً بإبعاد 13 فلسطينياً عن مدينة القدس المحتلة، لفترات زمنية متفاوتة.

وأوضح المحامي الفلسطيني، مفيد الحاج، أنه تلقى بلاغاً بإبعاد الشاب عبادة نجيب (18 عاماً)، عن مدينة القدس والضفة الغربية المحتلتين لمدة أربعة شهور، مع وجود خارطة للأماكن التي يحظر عليه دخولها بشكل كامل.

وأضاف أن قسم (4) في مركز "المسكوبية" التابع لقوات الاحتلال أبلغه بقرار إبعاد 13 مقدسياً، "بينهم أطفال"، عن مدينة القدس. لافتاً النظر إلى أنه سيتقدّم بالتماس لـ "المحكمة العليا الإسرائيلية".

من جانبه، قال الشاب عبادة نجيب إن شرطة الاحتلال أبلغته عبر الهاتف بأنه مُبعد عن مدينة القدس والضفة الغربية، لمدة 4 شهور، مبيناً أنه يسكن في البلدة القديمة.

وأشار نجيب إلى أن محاميه سيتقدّم بالتماس للمحكمة العليا حول قرار الإبعاد. يشار إلى أن سلطات الاحتلال كانت تتبع سياسة الاعتقال، ثم الإفراج المشروط، كالإقامة الجبرية أو الحبس المنزلي، ودفع كفالات مالية عالية، بحق المواطنين المقدسيين.

يُذكر أن سلطات الاحتلال كان قد أبعدت ثلاثة من أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني المقدسيين عن كتلة "التغيير والإصلاح" التابعة لحركة "حماس"، (محمد أبو طير، أحمد عطون، ومحمد طوطح)، ووزير شؤون القدس خالد أبو عرفة، عن مدينة القدس للضفة الغربية، وسحبت منهم البطاقات الشخصية والوثائق الثبوتية، بدعوى عدم "تقديمهم الولاء لدولة (إسرائيل)".

قدس برس