مستوطنون يقتحمون الأقصى وتشديدات في باب العامود

تاريخ الإضافة الأحد 21 شباط 2016 - 9:19 ص    عدد الزيارات 551    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


اقتحم مستوطنون متطرفون صباح الأحد المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة وشرطة التدخل السريع.

وشددت شرطة الاحتلال من تواجدها الأمني على أبواب المسجد الأقصى وفي محيطه، وفرضت قيودَا على دخول المصلين إليه، وخاصة النساء.

وقال أحد العاملين بمركز "كيوبرس" المختص في شؤون القدس والأقصى لوكالة "صفا" إن 33 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته بحماية شرطية مشددة.

وأوضح أن هذه الاقتحامات قوبلت بالتصدي بهتافات التكبير والتهليل من قبل المصلين الذين انتشروا في ساحات الأقصى لتلقي دروس العلم وقراءة القرآن.

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال شددت من إجراءاتها على البوابات، وواصلت سياسة احتجاز البطاقات الشخصية للوافدين للأقصى قبيل الدخول إليه.

ولا تزال شرطة الاحتلال تواصل للشهر السادس على التوالي منع عشرات النساء ضمن "القائمة الذهبية" من دخول الأقصى، ويواصلن رباطهن بالقرب من باب حطة في القدس القديمة.

وفي منطقة باب العامود، واصلت قوات الاحتلال صباح اليوم فرض قيودها وإجراءاتها الصارمة بحق المواطنين في المنطقة ومحيطها، وسط انتشار مكثف لعناصر الاحتلال وقواته الخاصة، ونصب للحواجز والمتاريس العسكرية بصورة مكثفة.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال تقوم باستفزاز الشبان عبر توقيفهم بصورة متعمدة، وإجراء تفتيش مهين لهم، وأحيانًا يتم الاعتداء عليهم واعتقالهم بحجة العثور على سكين بحوزتهم أو محاولة تنفيذ عملية طعن بالمنطقة.