تدنيس مقبرة بديرٍ مسيحي غربي القدس وتحطيم شواهد قبورها

تاريخ الإضافة السبت 9 كانون الثاني 2016 - 7:20 م    عدد الزيارات 1011    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين

        


أفاد الرهبان السالزيان (رهبنة في الكنيسة الكاثوليكية) بأن مقبرة ديرهم "بيت جمال" غرب القدس المحتلة تعرضت إلى أعمال تدنيس من قبل مجهولين.

وقالوا، في بيان لهم "انهم أخبروا الرهبان المسؤولين عنهم عن تعرض عشرات الصلبان للتكسير في المقبرة.. وبأن المقبرة تعرضت لاعتداء مماثل في 27 أيلول 1981، كما تعرض الدير للتدنيس في آذار من العام 2014 حين كتبت شعارات معادية للمسيحية على جدرانه".

واستنكر الرهبان، في بيانهم، هذا العمل، وذكّروا الجميع بأن هذا ليس العمل الأول من نوعه الذي يرتكب في الأعوام الأخيرة، حيث لا تزال الغالبية العظمى من هذه الأعمال مسجلة وكأنها ارتكبت من "مجهولين".

هذا وتبنت مجموعات "تدفيع الثمن الصهيونية" المسؤولية عن العديد من الجرائم المشابهة بحق الديانتين المسيحية والإسلامية.