اعتقال شاب في الأقصى وتوتر عقب محاولات لإقامة طقوس تلمودية فيه

تاريخ الإضافة الأربعاء 6 كانون الثاني 2016 - 12:14 م    عدد الزيارات 893    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


اعتقلت قوات الاحتلال الخاصة، قبل قليل، الشاب المقدسي وائل الرجبي من داخل المسجد الأقصى المبارك، واقتادته الى مركزٍ تابعٍ لها قرب باب السلسلة في القدس القديمة، دون معرفة مصيره.

ونقل مراسلنا عن أحد العاملين في الاقصى قوله ان المسجد الأقصى شهد توتراً كبيراً بعد محاولة أحد المستوطنين أداء طقوس وشعائر تلمودية فيه؛ الأمر الذي دفع المصلين وحرس الاقصى للتصدي له وطرده من الاقصى وسط هتافات تكبير صدحت بها حناجر المصلين والمرابطات.

وكانت مجموعات صغيرة من عصابات المستوطنين اليهودية جددت اقتحامها للمسجد الأقصى صباح اليوم الأربعاء، من باب المغاربة بحراسة معززة ومشددة من قوات الاحتلال الخاصة، وسط تواجد ملحوظ للمصلين وطلبة مجالس العلم.

من جانبها، واصلت قوات الاحتلال منعها لنحو 60 فتاة وطالبة وسيدة من دخول المسجد الاقصى خلال فترة اقتحامات المستوطنين، في حين واصلت مجموعة من النساء اعتصامها الاحتجاجي أمام بوابات الأقصى.