قوات الاحتلال تعتدي على رئيس الحراس في المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 5 كانون الثاني 2016 - 11:28 ص    عدد الزيارات 798    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


تسود المسجد الأقصى المبارك حالة من التوتر الشديد، بعد اعتداء قوات الاحتلال المرافقة لعصابات المستوطنين الصهاينة، على رئيس حراس المسجد الأقصى وبعض الحراس في منطقة باب الرحمة المعروفة باسم "الحُرش" التي تقع بين باب الأسباط والمُصلى المرواني، ويحاول المستوطنون عادة اقامة طقوس وصلوات تلمودية فيها باعتبارها بعيدة نسبياً عن مركز المسجد الأقصى.

وتصدى المصلون وطلبة مجالس العلم لعصابات المستوطنين بهتافات التكبير، ما اضطرها للهروب من الأقصى.
وكانت عصابات المستوطنين اقتحمت الأقصى من باب المغاربة بحراسات معززة ومشددة من قوات الاحتلال، والتي رافقت سوائب المستوطنين خلال جولاتها واقتحاماتها الاستفزازية والمشبوهة.

في الوقت نفسه، واصلت مجموعة من النساء والطالبات الممنوعات من دخول الأقصى، اعتصامها بالقرب من بوابة المسجد من جهة باب الأسباط، في حين واصلت قوات الاحتلال اجراءاتها المشددة بحق الشبان والنساء واحتجاز هوياتهم خلال دخولهم الى الأقصى المبارك.