مستوطنون يقتحمون الأقصى ويحاولون أداء طقوس

تاريخ الإضافة الأحد 20 كانون الأول 2015 - 9:37 ص    عدد الزيارات 952    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        



اقتحم مستوطنون متطرفون صباح الأحد المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة وقوات التدخل السريع.

وقال الإعلامي المختص في شؤون القدس والأقصى محمود أبو العطا إن نحو 20 متطرفًا اقتحموا المسجد الأقصى على مجموعتين، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته.

وأوضح أن بعض المستوطنين حاولوا أداء طقوسًا تلمودية في الجهة الشرقية للمسجد الأقصى بالقرب من باب الرحمة، ولكن حراس الأقصى تصدوا لهم.

وذكر أن شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات احتجزت أغلب الهويات الشخصية للنساء قبيل دخولهن للأقصى، لافتًا إلى أن ساحات المسجد تشهد تواجدًا للمصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل الذين ينتشرون في حلقات العلم والقرآن.

ولا تزال شرطة الاحتلال تواصل منع نحو 60 امرأة ضمن ما يسمى بـ"القائمة السوداء" من دخول الأقصى، حيث يواصلن رباطهن عند باب حطة.

وأشار أبو العطا إلى أن قوات الاحتلال تواصل نصب حواجزها العسكرية بالقرب من المسجد الأقصى، وفي أزقة البلدة القديمة، وتجري في بعض الأحيان تفتيشات للشبان.

ولفت إلى أن دائرة الأوقاف الإسلامية واصلت اليوم أعمال الترميم والصيانة في ساحات الأقصى، وسط مراقبة مكثفة من قبل قوات الاحتلال، ولكن دون منع لتلك الأعمال.

وكانت سلطات الاحتلال عرقلت الأربعاء أعمال ترميم وصيانة في ساحات المسجد الأقصى، وحاولت اعتقال رئيس لجنة الإعمار في دائرة الأوقاف الإسلامية بسام الحلاق، ولكن تدخل مدير عام الأوقاف حال دون ذلك.