مواجهة بين الطيبي وأردان حول اقتحامات الاقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 تشرين الأول 2015 - 9:00 ص    عدد الزيارات 2380    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


حدثت مواجهة بين النائب احمد الطيبي، رئيس الحركة العربية للتغيير – القائمة المشتركة، وبين وزير الأمن الصهيوني الداخلي غلعاد اردان حول " الوضع القائم " في المسجد الأقصى المبارك.

وقال الطيبي: "إسرائيل" تنتهك وتحاول تغيير الوضع القائم (الستاتوس كفو) في المسجد الاقصى المبارك، في حين حاول الوزير اردان انكار ذلك، فقال الطيبي: لقد اقتحمت الشرطة المصلي القبلي عدة مرات وبشكل شرس وفظ توجد كاميرات ويوجد تصوير واضح لهذه الانتهاكات. كان هناك اقتحام، وفي الآونة الأخيرة تُغلق جميع بوابات الأقصى ويُمنع المسلمون من الدخول، ويتم إخراج المتواجدين بداخله، ويبقى فيه اليهود والسياح فقط، وهذا تغيير سلبي للغاية لم يكن في السابق.

ورد اردان على النائب الطيبي في اذاعة "غالاتس" وموقع واي نت بأن الطيبي والنواب العرب يكذبون وأن الشرطة دخلت فقط لباحات الاقصى حيث يلعب اطفالهم كرة قدم.

فرد الطيبي: انا اتحدى اردان واقول: اردان يضلل ويكذب ولدينا صور وانا اتواجد هناك في الاقصى باستمرار وعلى الاقل الشرطة اقتحمت المسجد القبلي ٤ مرات مؤخراً.

وانتقد الطيبي بشدة تصرف الوزير اردان وكيفية محاولته لحل الموضوع بالقوة، وقال الطيبي: ان التغيير بالوضع القائم سيؤدي الى انتفاضة ثالثة، والحل ليس في تفعيل اكثر واكثر قوة، وانما بتفعيل العقل.