الاحتلال يعتقل طفلين جنوب المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 3 آب 2015 - 12:00 ص    عدد الزيارات 1870    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين

        


ذكر مركز معلومات وادي حلوة اليوم الاثنين أن قوات الاحتلال اعتقلت مساء أمس الطفل المقدسي القاصر محمد سامي موسى عواد، 12 عاماً، أثناء قيادته دراجته الهوائية في حي العين ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح المركز –الذي تمكن محاميه من زيارة الطفل محمد عواد خلال توقيفه- أن 3 جنود من قوات الاحتلال اعتقلوا الطفل بحجة القائه الحجارة في الحارة الوسطى ببلدة سلوان، علما ان القوات اعتقلته وهو يقود دراجته الهوائية، واقتادته بعد صفعه على وجهه الى سيارة شرطة الاحتلال ثم الى مركزٍ تابعٍ لها في شارع صلاح الدين قبالة سور القدس التاريخي.

وأوضح والد الطفل ان المحقق اتهم طفله بإلقاء الحجارة، وتم التحقيق معه وسمح لوالدته بحضوره.

من جهة اخرى، اعتقلت قوات الاحتلال عصر أمس الطفل محمد الهيموني 16 عاما من بلدة سلوان.
وأوضح والد الطفل لمركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اعتقلت طفله أثناء تواجده مع مجموعة من أصدقائه على بعد أمتار من منزله الكائن في الحارة الوسطى بسلوان.
وأضاف أن القوات اقتادت نجله الى منطقة العين في البلدة وتصادف ذلك مع مرور والده من المنطقة، ولدى محاولته الاستفسار عن الأمر، تم تحرير هويته واخباره بأن طفله متهم بإلقاء الحجارة.