رئيس "الشاباك" يقتحم الاقصى والمصلون يحبطون مخططات المستوطنين والاحتلال

تاريخ الإضافة الأحد 2 آب 2015 - 9:00 ص    عدد الزيارات 1878    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسات

        


اقتحم رئيس جهاز مخابرات الاحتلال الصهيوني "الشاباك"، اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسات معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة، ووسط صيحات وهتافات التكبير الاحتجاجية من المصلين والمرابطات في المسجد المبارك.

وأحبط المصلون مخططات الاحتلال ومنظمات ما يسمى "الهيكل" المزعوم في استهداف الاقصى اليوم، واضطرت قوات الاحتلال الى فتح بوابات المسجد الاقصى، بعدما أغلقته أمام النساء من كل الأعمار والرجال دون سن الـ 30 عاما، وذلك بفعل الضغط الكبير الذي مارسه المواطنون على بوابات المسجد الرئيسية "الخارجية" صدحت خلاله حناجرهم بهتافات التكبير الاحتجاجية.
ولفت مراسلنا الى أن شرطة الاحتلال اضطرت قبل فتح بوابات المسجد الاقصى، الى اجبار المستوطنين اليهود على اتباع "مسار الهروب" خلال اقتحامهم للأقصى، ما يعني اقتحامه من باب المغاربة والخروج من أقرب بوابة قريبة وهي باب السلسلة دون تنفيذ جولات استفزازية في مرافقه.