هنية: الأقصى لن يقسّم كـ "الإبراهيمي" ولا وصاية للاحتلال عليه

تاريخ الإضافة الخميس 17 كانون الأول 2015 - 9:24 م    عدد الزيارات 1806    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 أكد إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن ما حدث من تقسيم في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتل، "سيناريو لن يتكرر في المسجد الأقصى".

وقال هنية في كلمة ألقاها خلال مشاركته في "مؤتمر القدس العلمي التاسع" بغزة، اليوم الخميس، "إن المسجد الأقصى دونه الرقاب والدماء والانتفاضة والمقاومة، ولا وصاية للاحتلال عليه ولا تقاسم زماني أو مكاني أو وظيفي فيه".

وأضاف "الانتفاضة شكلت نهاية مرحلة وبداية مرحلة جديدة قد لا تكون نهايتها إلا بتحرير الأقصى والأرض (...)، والروح الاستشهادية تسيطر على الشباب الآن وعلى المقاومين".

وأوضح هنية أن الانتفاضة انطلقت لتحقيق أهداف وطنية في الحرية والعودة والاستقلال، مشيراً إلى أن الانتفاضة تجاوزت ثلاث عقبات، وهي؛ الضغط السياسي والقمع الإسرائيلي وسياسة الإغراءات.

وأشار إلى أن "انتفاضة القدس" تحتاج إلى أربعة مسارات؛ أولها تعميق الانتفاضة، وامتلاك أوراق القوة على قاعدة حمايتها، وتوسيع دائرة المنخرطين بها والأماكن المنخرطة بها.

واعتبر أن المسار الثاني يتمثّل بتعزيز الوحدة الوطنية لدعم الانتفاضة، داعياً إلى عقد الإطار القيادي المؤقت لإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية لبحث الإستراتيجية الوطنية وسبل دعم وتطوير الانتفاضة.

وأشار هنية، إلى أن المسار الثالث هو الانفتاح على الأمة العربية والإسلامية وتعزيز العلاقات معها، ويكمن الرابع بالمزيد من التفاعل مع المجتمع الدولي وتحقيق شبكة أمان قوية دولية لحماية الانتفاضة.

قدس برس

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الخميس 24 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »