أبو مرزوق ينتقد حجم التحركات الدولية لوقف انتفاضة القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 23 تشرين الأول 2015 - 10:10 م    عدد الزيارات 1996    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور موسى أبو مرزوق أن انتفاضة القدس والأقصى، هي انتفاضة الكرامة المهدورة، وانتفاضة الحرية والأرض المسلوبة، ودعا رئيس السلطة محمود عباس وزعماء المنطقة إلى أن يتركوا للشعب الفلسطيني أن يكمل مشوار انتفاضته.

واستغرب أبو مرزوق في تصريحات له اليوم الجمعة (23|10) نشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك"، حجم التحركات الدولية التي انطلقت لوقف الانتفاضة، والتي قال بأنها لم تحدث أيام حرب العصف المأكول.

وطالب أبو مرزوق السلطة الفلسطينية والقادة العرب بعدم السعي لإجهاض انتفاضة القدس، وقال: "لزعماء المنطقة وخاصة أبو مازن، وقد راعهم ما يجري في فلسطين، وأحسب أنه أغضبهم ما جرى ويجري للأقصى والمسرى، وسمعتم وجع أبو مازن على منصة الأمم المتحدة، ولم تنجزوا شيئاً للشعب والمقدسات، فاتركوا الشعب يحقق له ولكم ما عجزتم عن فعله، اتركوا الشعب يكمل انتفاضته لتحقق أهدافها غير منقوصة، اتركوا الشعب ينتزع حقوقه".

ودعا أبو مرزوق الفصائل الفلسطينية، إلى وحدة الصف وتناسي الخلافات وجمع الطاقات، والوحدة مع الشعب الفلسطيني، الذي قال بأنه "يريد أن يكمل المشوار حتى ينال حريته"، على حد تعبيره.


قدس برس