مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية: الإعلام الجديد يلهب جذوة انتفاضة القدس

تاريخ الإضافة الأربعاء 21 تشرين الأول 2015 - 1:45 م    عدد الزيارات 4270    القسم أبرز الأخبار، أخبار المؤسسة، التفاعل مع المدينة

        




اعتبر مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية الأستاذ محمد أبو طربوش أن انتفاضة القدس وضعت الاحتلال أمام أزمة سياسية عميقة وعززت من خلافاته الداخلية، وضربت الأمن الصهيوني الذي بات يعيش حالياً حالة من الهستيريا، الأمر الذي أضعف صورته إعلامياً ودبلوماسياً.


وقال أبو طربوش: "لقد أثبتت انتفاضة القدس فشل كل محاولات تدجين المجتمع الفلسطيني وكسر إرادته"، مؤكدًا أن الجيل الفلسطيني الجديد حطم كل آمال الاحتلال من خلال حراكه الشعبي الذي يرفض التسليم بوجود الاحتلال والسلام الاقتصادي والتنسيق الأمني والتغول على المقدسات"، معتبرًا في مقابلة مع إذاعة طريق الارتقاء "أن الشباب هم سر نجاح انتفاضة القدس ومخزونها الحقيقي".


وثمّن أبو طربوش دور نشطاء الإعلام الجديد الذين يشكلون ركيزة مهمة في انتفاضة القدس إلى جانب الحجر والسكين، معتبراً "أن تهديدات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بملاحقة نشطاء الإعلام الجديد، وإنشاء وحدة كاملة في جيش الاحتلال لمراقبة الفيس بوك دليل على قوة الإعلام الجديد وتأثيره"، داعياً الشباب العربي والفلسطيني إلى الرد على هذه التهديدات بمواصلة انتفاضتهم الإلكترونية التي هي طعنات إعلامية في صدر الاحتلال تلهب جذوة انتفاضة القدس.