تظاهرات في نيويورك تضامناً مع الضفة والقدس

تاريخ الإضافة الخميس 8 تشرين الأول 2015 - 9:19 م    عدد الزيارات 1039    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 نظمت مجموعة من الناشطين مساء أمس مظاهرة أمام القنصلية الصهيونية في مدينة نيويورك الأميركية للتضامن مع الفلسطينيين في مواجهة الاعتداءات الصهيونية المتصاعدة ضدهم في الضفة الغربية والقدس المحتلة.
وشارك في المظاهرة -التي حملت شعار "يوم الغضب"- نحو 150 ناشطاً من الطلاب الجامعيين وأعضاء المجتمع المدني، الذين أعربوا عن تضامنهم مع الفلسطينيين مرددين هتافات مؤيدة للمقاومة، ومؤكدين على رفضهم ما ترتكبه سلطات الاحتلال من جرائم في الآونة الأخيرة.
وقالت إحدى المتظاهرات وتدعى لميس الديك إن الانتهاكات في الأيام الماضية في القدس والضفة الغربية ليست جديدة، مشيرة إلى أن الرأي العام لم يسمع من الصحافة إلا ببعض الحوادث المعينة.
واعتبرت أن (إسرائيل) تزيد من اعتداءاتها على الفلسطينيين لتوجيه رسالة إلى الشعب الفلسطيني وبث الخوف في نفسه حتى لا يقف في وجه الاحتلال".
بدورها قالت فيينا راي، المشاركة في المظاهرة، إن هناك صلة ما بين الفلسطينيين الذين يتعرضون للاعتداءات، والسود الذين يواجهون عنف الشرطة في الولايات المتحدة الأميركية، حسب تعبيرها.
وأضافت أنها ترى أن هناك ارتباطا وثيقا بين التمييز العنصري وعنف الشرطة الأميركية ضد السود، والتمييز العنصري والاضطهاد ضد العرب.
وحاولت مجموعة من أنصار الاحتلال استفزاز المتظاهرين، الذين ساروا في شوارع نيويورك، للوصول إلى ميدان التايمز، إلا أن الشرطة تدخلت، وانفضت المظاهرة دون وقوع أحداث شغب.