ملك الأردن يرفض لقاء نتنياهو بسبب الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 25 أيلول 2015 - 10:27 م    عدد الزيارات 4127    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 نقلت صحيفة "الجريدة" الكويتية عن مصادر موثوق بها أن ملك الاردن عبد الله الثاني رفض في الفترة الأخيرة لقاء رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو.
وكان نتنياهو أوفد مبعوثاً خاصاً طالباً لقاء الملك سراً في العقبة، إلا أن الرد كان سلبياً. وعلل الملك رفضه باكتظاظ جدول أعماله.


وأوضحت المصادر أن الملك غاضب من مواقف "إسرائيل" ورئيس الحكومة في ما يتعلق بالمسجد الاقصى، وبالمفاوضات الصهيونية- الفلسطينية، ومن تصريحات مقربين من نتنياهو عن أن الأردن هو فلسطين، وكذلك من موقف نتنياهو من غور الأردن وإصراره على إبقائه تحت السيادة "الإسرائيلية" وكأن الأردن سيكون متعاوناً مع "إسرائيل" في تقطيع أوصال الدولة الفلسطينية المقترحة.


مصادر صهيونية عقبت على الموضوع بالقول إن العلاقات الصهيونية الأردنية جيدة، وإن "إسرائيل" لا تنشر طبيعة اللقاءات أو الحديث المتواصل بين الجانبين في شتى المجالات خاصة الأمنية منها، وإن هناك سفارة أردنية في "تل أبيب" وأخرى "إسرائيلية" في عمان والعلاقات مستمرة، إلا أن أوساطاً أمنية "إسرائيلية" لا تخفي قلقها من الوضع الراهن في الأردن، معتبرة أن النظام الأردني يعاني أزمة جدية على الصعيد الداخلي، ومشيرة إلى أن أي تدخل "إسرائيلي" قد يحرج الملك.