القوى الوطنية والإسلامية في رام الله تدعو للتحرك للدفاع عن الأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 20 أيلول 2015 - 10:53 م    عدد الزيارات 1678    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 دعت القوى الوطنية والإسلامية بمدينة رام الله الدول العربية والإسلامية وأحرار العالم للتدخل الفوري لإنقاذ مدينة القدس والمسجد الأقصى من التهويد والممارسات التي تتعرض لها من قبل الاحتلال والمستوطنين.
ونظمت القوى الوطنية والإسلامية وقفة ومسيرة وسط مدينة رام الله انتهت إلى اعتصام داخل خيمة الأسرى المضربين، طالبوا خلالها العالم العربي والإسلامي بتحركات سريعة لحماية المسجد الأقصى من خطر التقسيم في ظل إجراءات الاحتلال والمستوطنين اليومية والاقتحامات المتتالية لباحاته.
وشارك في الفعالية مسؤولون في الفصائل الفلسطينية، ورفع المشاركون شعارات تدعو لوقف الجرائم بحق المقدسات وتوفير حماية دولية للقدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.
وحث المشاركون جميع الشعب الفلسطيني بالمرابطة في المسجد الأقصى، كما استنكروا سياسة السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية في التعامل مع المدافعين عن الأقصى في مدن الضفة الغربية.
وأكد المشاركون على أن الوحدة الوطنية هي السبيل الوحيد في الوقوف أمام مخططات الاحتلال ومستوطنيه، داعين الفصائل الفلسطينية إلى التوحد لمواجهة الخطر القادم الذي يحيكه الاحتلال للمقدسات في القدس المحتلة.