"القدس الدولية" تدعو لجمعة غضب نصرة للأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 17 أيلول 2015 - 8:08 م    عدد الزيارات 1485    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع المدينة

        


 دعت مؤسسة القدس الدولية إلى "جمعة غضب"، يوم غد، نصرة للمسجد الأقصى المبارك، الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي متصاعد، يمهّد لتقسيمه وفرض ذلك على أرض الواقع.

وقال ياسين حمود، المدير العام للمؤسسة، في تصريحات خاصة لـ"الخليج أونلاين": إن يوم الجمعة "يجب أن يكون يوم نفير وغضب نصرة لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، في كافة المدن العربية والإسلامية، وفي كل مكان فيه مسلم في هذا العالم".

وأضاف حمود: "في ظل تعاظم وتسارع المخاطر تجاه القدس ومساعي الاحتلال العملية لفرض تقسيم المسجد الأقصى، لم يعد مجدياً الاكتفاء بالبيانات والاجتماعات، ولم يعد يجدي التعبير عن الرأي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بل لا بد من غضب شعبي عارم يشكل رداً قوياً ورادعاً لما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي".

ونبّه المسؤول في مؤسسة القدس الدولية، التي تتخذ من بيروت مقراً لها، من ازدياد حدة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى تزامناً مع الأعياد اليهودية، "وقد وصل تدنيس المسجد لمستويات خطيرة وسط غياب أي تحركات مؤثرة يمكن أن تستهدف الاحتلال داخل فلسطين وخارجها، وهو ما أصبح من الواجب القيام به".

وتابع حمود القول: "يبدو من التطورات المتلاحقة في المسجد أن الاحتلال يحاول الدفع نحو السيطرة على المسجد بشكل كامل، وهو هدف أعلنه عدد من الشخصيات الرسمية وغير الرسمية في مرات عدة".

وكانت العديد من الأحياء الفلسطينية في القدس شهدت خلال الأيام الماضية مواجهات بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال.

وتوعّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم أمس، بتشديد العقوبات على ملقي الحجارة والزجاجات الحارقة.

المصدر: الخليج أونلاين