هيئة علماء القدس: 50 عاما مرّوا على حريق الأقصى والاحتلال يواصل يوميا حرقه معنويا

تاريخ الإضافة الأربعاء 21 آب 2019 - 12:39 م    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


قالت هيئة العلماء والدعاة في بيت المقدس/فلسطين إنه: "لا يزال الاحتلال يسفر يوما بعد يوم عن وقاحته وعبثيته، فقد مر على الحريق المشؤوم  للمسجد الأقصى المبارك خمسون عاما ولا يزال الاحتلال يحرق المسجد الأقصى حرقا معنويا بعد أن حرقه حرقا ماديا في كل يوم بالاقتحامات اليومية للمستوطنين وبالاعتداء على المرابطين والموظفين فيه حتى وصلت هذه الوقاحة إلى إعلان ما يسمى وزير الأمن الداخلي في الأيام القليلة الماضية نيته تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك.

وخاطبت الهيئة الوزير الصهيوني متسائلة: "من أين لك هذا الحق؟ ومن تكون حتى تتخذ قرارا لا تملكه أنت ولا من يقف وراءك؟! نذكرك أنك مجرد عابر كمن عبر من سبقك وانتهى عبوره وزال".

وجددت الهيئة تأكيدها بأن المسجد الأقصى هو حق للمسلمين وحدهم ولا حق لليهود ولا  لغيرهم فيه، وهو حق ثابت للمسلمين دينياً وعقائدياً وتاريخياً وسياسياً وواقعياً.

وقالت، في بيان لها: "نرفض  كل الرفض تصريحات المدعو وزير الداخلية الاحتلالي، ونطالب العالم العربي والإسلامي وكافة  الهيئات والمؤسسات القانونية والدولية في العالم أجمع أن يضعوا حدا لغطرسة هذا الاحتلال، كما ونؤكد أننا أبناء هذه الأرض وأبناء المسجد الأقصى المبارك، وأننا لن نفرط في ذرة تراب من ترابه، أو حجر من  أحجاره المباركة، وسنبقى دوما مرابطين في القدس وفي المسجد الأقصى المبارك، حتى يأذن الله بالخلاص والنصر والتحرر من الظلم والظالمين، وفي الوقت ذاته ندعو أبناء شعبنا الفلسطيني إلى مزيد من الثبات والصمود والرباط في القدس وفي المسجد الأقصى في كل ساعة من الساعات وفي كل وقت من الأوقات، وعهدنا بهم أنهم أهل للصبر والثبات والصمود فهم أهل الحق وأهل الدار وأهل المسجد.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »